Wednesday, May 02, 2007

لبنان، الحرب الأهلية--- مساهمة عضو

قد تبدو الحرب الاهلية السبيل لحل المشاكل الطائفية
البعض يفضل تقسيم لبنان على اساس فدرالي على غرار النظام السياسي في سويسرا او الولايات المتحدة
برأيي علينا اعتماد الديموقراطية ( حكم الاغلبية ) لتنظيم حياتنا السياسية في لبنان
على عكس ما ينص الدستور ، نعتمد الديموقراطية التوافقية و هذا لن يحل المشكلة على المدى الطويل.
علينا السعي لالغاء الطائفية السياسية و الادارية ، كما علينا بالتربية على المواطنية
و لزاما ان نعمل على اصدار قانون ينظم عمل الاحزاب السياسية على اسس لا طائفي وطني - مثل الحزب الجمهوري و الحزب الديموقراطي في الولايات المتحدة
و ايضاً يتعين الفصل بين النيابة و الوزارة ،
تفعيل المراقبة و المحاسبة ، الحد من الهدر و السرقات و المحسوبية و المحابات و ذلك عبر تمكين السلطة القضائية و تفعيل استقلاليتها و الحد من التسلط الحكومي على عملها
اعتماد اللامركزية الادارية - استقلال البلديات
تفعيل الضمانات الاجتماعية للمواطن ، العمل على خلق فرص عمل جديدة للشبان و اقامة برنامج اعانة العاطلين عن العمل
التقليل من الضرائب او بالمقابل رفع الحد الادنى للاجور
تمكين الجيش اللبناني و القوى الامنية
بدون اعتماد هذه الافكار ، لا يمكنني الا ان ارى حرباً اهلية في الافق ، أو ثورة تقلب نظام الحكم ...
و الى ان نبصر النور و نتبع هدى الله ، سيعيش الناس كقطعان غنم يرعاهم رعاة ... يدفعونهم الى حروب عبثية ليبقى له الرئاسة و الحكم .

2 comments:

Muzna said...

I am not completely sure what I think of this post - the government system you are proposing is a bit confused. You sort of are looking for a welfare state, but without much thought on the economic vision.

In terms of revolution, I am amazed you think of it as an option! not just because t surely will not happen, but also because it will not resolve the problems we live in.

I think we better go for anarchy and you put your efforts into poetry.. (loved the poem by the way).

Author said...

Thx Muz...but that post was recommended by a visitor, his opinion and it is highly welcomed... 3an jad