Thursday, November 25, 2010

بلا كزب: الحقيقة ضرورية بس ما بتوقف الإغتيالات ولا بتعمل فتنة

المحكمة الدولية ضرورة لأنا موجودة، موجودة بالفعل وموجودة بالقوة وموجودة الحمد الله.
المحكمة الدولية مش شركة مساهمة لبنانية ولا شركة مختلطة، هيدي محكمة خاصة بلبنان بس مش بزعيم لبناني فما نفهم كل شي غلط متل العادي. يمكن ما توصل للحقيقة ويمكن تعمل أغلاط ويمكن تطول كتير وتوصلا ونشا الله بس أكيد لا رح توقف الاغتيالات ولا رح تعمل فتنة.
بتعرفو لي؟
لأنو إلي بيعمل الفتنة وبيغتال ولا مرة بكون قاضي أو هيئة قضائية أو محكمة. هيدي شغلة مخابرات ودول وميليشيات وعنا بمنطقتنا وببلدنا كثير منن وهودي باتحديد رح يكفو لأنو هيدا طريقة عمل منهجية ومجربة وفعالة، وكمان بمدرسة الواقعية السياسية الشرق أوسطية ضروري تستمر وبمدرسة المسؤولية الفردية والوطنية والأخلاقية كمان ضروري تستمر كلما القاضي راضي بس انتبهوا، القاضي مش التبع المحكمة، القاضي مجازا هوي كل فرد بهلبلد إزا في بعد شي فرد غير البقوس. كلما هالشعب راضي بالهبل صحتين عقلبوا.
الحقيقة ما بتوقف الإغتيالات ولا بتعمل فتنة. صيغة ال 43 بتضمن استمرار الاغتيالات وبتعمل فتنة. حروبنا بدعت بالتنين وزادت علين مجازر ومفقودين. سلامنا أنحس وأنحسين، بتعرفو شو إسمو أكيد: الطائف وما تنسوا أيارنا ودوحتنا، إه أتفاق الدوحة. على زكره أو سيرتا لما ينفهم الحكي غلط كان اسما الدوحة هلق إلو فترة في بتغيير إسما لدوحة واحد، أكيد فهمتو لي: يعني يمكن دوحة 2 أو بلكي مثلا عملوا ورشة عمل على حلقات وتنقلت بكذا مدينة، إنو يمكن تجديد وتغيير يسموا دوحة دمشق طهران رياض استريو لبناني...وهيك دواليك
الحقيقة ما بتوقف الاغتيالات ولا بتعمل فتنة. لا المحكمة الدولية ولا العدالة الدولية ولا العدالة اللبنانية ولا العدالة العربية أو الإقليمية. الشي الوحيد اللي بوقف الاغتيالات وبيعمل بلد هوي تغيير البلد، مش قصدي واحد يغير بلدوا لأنو أصلا ما في، بمعنى يروح عمحل تاني. إنو في يروح بس روح شوفون، حمص وتبولة وأراغيل وفي إشيا عاطلة كمان مش بس المنيح، المنيح الأكل أكيد لأنو أحلى شي بهلبلد الأكل. تغيير البلد يعني تغيير النظام، مش إنقلاب ما عازا الله، أصلا حتى هيدا محصن البلد ضدو كمان والحمد لله، ما بلدنا محصن من كل شي وأولا مصلحة شعبو، ملقح ضدا يعني، كيف مثلا لقحوا أطفالكم لا ينفع الندم، إيه هيك شي، بلدنا ملقح بش ضد أطفالنا ومين ملقحو: نحنا، إيه لا مش المحكمة الدولية. إيه ومضبوط في مساهمة دولية ومش من منظمة الصحة العالمية، البنك الدولي يمكن وخزاين دول كثيرة، يعني إيه في مساهمة من كثير دول بتهتم بتلقيح دول ضعيفة، يعني تضامن دولي فيكن تسموا.
تغيير النظام يعني خلص بقا نظام طائفي لأنو مش مفاجأة كل فترة يجبلنا إغتيال وقتنة ومجزرة، مش مفاجأة لأنو هوي أصلا وصفة مثالية بطبيعتو لهيك إشيا، لو إنو هدفو مش هيك بس الطايفة طميعة، فهمتو كيف. ما هوي بس نعطي فلان وفليتان حصص بأرض عأساس إنو فلان وفليتان ورثا شرعيين أو لأنو فلان فرد وبقوس وفليتان كزلك الأمر، أو حتى فلان صحبة مع فرد بقوس، دولة تاني مثلا، طب ما بيطلع بعد فترة فرد تاني أو صاروخ حتى، عليتان مثلا شو بيشكي، عليتان راجمة ولاعانة وبد حصة بالأرض، إيه طبيعي وبحقيلو، بس إنو إبني مثلا، إنو جمالو وهضامتو وزكا أو بنتي البتعقد، أحيان عنجد بتعقد وبتجنن كمان، طب هودي ما بحقلن يعيشو ببلد متل حيلا بلد بيحترم حالو ومش مواطنينو يا خيي، أطفالوا.
العمى بربكن، ليكو، الحقيقة ما بعمرا بتضر، بس حقيقة عن حقيقة بتفرق!

1 comment:

IWPR said...

The Institute for War and Peace would like to invite you to apply to a
Grant Competition for Investigative Reporting.

IWPR is offering grants for young journalists interested in investigative stories on local governance, transparency and municipal politics in Lebanon to encourage local and national media to dig deeper and to hold local politicians accountable.

IWPR wants to give a group of you the chance to work on an investigate story of your choice.

To qualify for the grant, please submit the story idea you want to pursue along with a research outline and a brief CV summarizing your background.

Please send your submission to:
grant@no2at3al7ourouf.com or iwpr.beirut@gmail.com

for more about the project, kindly visit www.no2at3al7ourouf.com

Best,

The IWPR Team